مسيرة 19 فبراير بالرباط تطالب الوزارة بالتراجع عن قراراتها

آخر تحديث : الإثنين 20 فبراير 2017 - 9:38 صباحًا

حضر الآلاف من المتظاهرين والمتظاهرات من مختلف المدن المغربية إلى العاصمة الرباط للحضور والمشاركة في المسيرة الوطنية الاحتجاجية المنظمة يوم الأحد 19 فبراير2017، والتي انطلقت من أمام مقر وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني نحو مقر البرلمان، بدعوة من النقابات الخمس” النقابة الوطنية للتعليم التابعة للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، الجامعة الوطنية للتعليم”التوجه الديمقراطي”، النقابة الوطنية للتعليم، التابعة للفدرالية الديمقراطية للشغل، الجامعة الوطنية للتعليم، والجامعة الحرة للتعليم”.

ويذكر أن المسيرة عرفت مشاركة وازنة للأساتذة المتدربين، وكذلك ما بات يعرف بضحايا النظامين 1985و2003، والمساعدين التقنيين والمساعدين الإداريين، ومسلك الإدارة، والموظفين حاملي الشهادات المطالبين بالترقية، وخريجي البرنامج الحكومي لتكوين 10 ألاف إطار، بالإضافة إلى الأطر الإدارية المعفية من المهام بالوظيفة العمومية، وغيرهم من الفئات المتضررة.

ورفع المحتجون شعارات ولافتات نددوا فيها بالإعفاءات من المهام التي طالت عددا من أطر الوظيفة العمومية، مطالبين الوزارة الوصية بالتراجع عنها، وعن ترسيب الأساتذة المتدربين، مطالبين بفتح حوار جاد وإيجاد حلول للملفات العالقة المرتبطة بجميع الفئات التعليمية.

2017-02-20 2017-02-20
الحسين النبيلي