النقابات التعليمية تدعو إلى إنزال وطني بالرباط أيام 8 – 9 و 10 أبريل

آخر تحديث : السبت 6 أبريل 2019 - 12:26 مساءً

النقابات التعليمية الخمس: النقابة الوطنية للتعليم/ CDT، الجامعة الحرة للتعليم/ UGTM،

النقابة الوطنية للتعليم/ FDT، الجامعة الوطنية للتعليم/ UMT، الجامعة الوطنية للتعليم/ FNE

1 – تسجل النجاح الذي عرفته الوقفة أمام البرلمان والمسيرة بالرباط الثلاثاء 2 أبريل 2019 إحتجاجا على تقديم قانون الإطار للتربية والتعليم التراجعي؛

2 – تراسل وزير التربية الوطنية ورئيس الحكومة وتطالب بفتح حوار حول جميع ملفات الشغيلة بما فيها ملف المفروض عليهم التعاقد؛

3 – تراسل منظمة العمل الدولية واليونسكو والمنظمات النقابية الدولية حول تردي أوضاع التعليم بالمغرب والحريات النقابية التعليمية وغياب التفاوض الجاد؛

4 – تحذر الحكومة ووزارة التربية من مغبة الاستمرار في الهجوم على احتجاجات مختلف فئات الشغيلة قصد الترهيب والتخويف؛

5 – تهيب من جديد بنساء ورجال التعليم إلى الإستمرار في التعبئة لتنزيل البرنامج النضالي التي ستعلن عنه قريبا، أمام لامبالاة وتمادي الحكومة في عدم الاستجابة للمطالب العادلة والمشروعة العامة والمشتركة والخاصة بكل فئة تعليمية.

الرباط، 4 أبريل 2019

إن النقابات التعليمية الخمس (النقابة الوطنية للتعليم CDT – الجامعة الحرة للتعليم UGTM – النقابة الوطنية للتعليم FDT – الجامعة الوطنية للتعليم UMT – الجامعة الوطنية للتعليم FNE)، المجتمعة اليوم الخميس 4 أبريل 2019، بالمقر المركزي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالدرالبيضاء وبعد الاجتماع الذي عقدته بالرباط يوم الثلاثاء 2 أبريل 2019 بالمقر المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، حيث تداولت حول ما آل إليه التعليم ببلدنا على إثر إستمرار النزاع القائم حول ملف التوظيف بالتعاقد وما صاحبه من احتجاجات أدت إلى هدر الزمن المدرسي وتهدد ما تبقى منالسنة الدراسية، وعدم الاستجابة العاجلة من طرف وزير التربية والحكومة لمطلب فتح الحوار خلال ما تبقى من العطلة لطي ملف “التعاقد” وكل الملفات العالقة، وعوض ذلك فإن الحكومة لا زالت مع الأسف متمادية في إجراءاتها الانتقامیة والتخويفية، غير المجدية، المملاة على مدراء الأكادیمیات الجھویة للتربیة والتكوین والمدیریات الإقلیمیة، فإن النقابات التعليمية الخمس:

1)تسجل النجاح الذي عرفته الوقفة أمام البرلمان والمسيرة بالرباط الثلاثاء 2 أبريل 2019 إحتجاجا على تقديم قانون الإطار للتربية والتعليم التراجعي وتطالب بسحبه ومحاسبة المسؤولين على ما آل إليه الوضع التعليمي ببلدنا؛

2) تشجب إستمرار الحكومة في تأجيج الوضع التعليمي من خلال إجراءاتها التي لن تثني نساء ورجال التعليم على المشاركة في مختلف الاحتجاجات، وتطالب بتسريح الأجور الموقوفة وبإرجاع الأموال المقرصنة من أجور المضربين، بشكل غير قانوني، في غياب قانون تنظيمي؛

3) تتشبث بعدالة ضريبية ترفع الحيف عن الموظفيين العموميين بصفة عامة ونساء ورجال التعليم خصوصا وتطالب بزيادة في الأجور لرد الاعتبار لكرامة نساء ورجال التعليم؛

4) تقرر مراسلة وزير التربية الوطنية ورئيس الحكومة لتجديد الدعوة لفتح الحوار مع النقابات التعليمية حول جميع ملفات الشغيلة بما فيها ملف المفروض عليهم التعاقد وبحضور ممثليهم لجعل حد للنزاعات القائمة وإنقاذ ما يمكن إنقاذه؛

5) تقرر مراسلة منظمة العمل الدولية واليونسكووالمنظمات النقابية الدولية حول تردي أوضاع التعليم بالمغرب والحريات النقابية التعليمية وغياب التفاوض الجاد المسبب في الإضرابات التعليمية المتتالية…؛

6) تؤكد أنها لن تدخر جهدا في الدفاع المستميت عن كل نساء ورجال التعليم ضد مختلف الإجراءات التعسفية؛

7) تجدد دعوتها لنساء ورجال التعليم إلى الاستمرار في رفض كل الاجراءات المتخدة من طرف الوزارة والاكاديميات والمديريات الإقليمية، التي تهدف كسر إضراب الأساتذة المفروض عليهم التعاقد ورفض حصص ما سمي زورا بالدعم خلال العطلة؛

8) تدعو إلى المساهمة في إنجاح المحطة الاحتجاجية لـ “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فُرض عليهم التعاقد” المتعلق بالإنزال الوطني بالرباط أيام الإثنين والثلاثاء والأربعاء 8 و9 و10 أبريل 2019؛

9) تهيب من جديد بنساء ورجال التعليم إلى الإستمرار في التعبئة لتنزيل البرنامج النضالي الذي ستعلن عنه قريبا، أمام لامبالاة وتمادي الحكومة في عدم الاستجابة للمطالب العادلة والمشروعة العامة والمشتركة والخاصة بكل فئة تعليمية.

2019-04-06
تعليم نت