الجامعة الوطنية لموظفي التعليم بجهة فاس مكناس تحتج على نتائج الحركة الانتقالية وتدعو إلى وقفة إنذارية يوم 13 يونيو 2017.

تعليم نت10 يونيو 2017
الجامعة الوطنية لموظفي التعليم بجهة فاس مكناس تحتج على نتائج الحركة الانتقالية وتدعو إلى وقفة إنذارية يوم 13 يونيو 2017.


الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب
الجامعة الوطنية لموظفي التعليم
المكتب الجهوي فاس مكناس

بيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــان

الجامعة الوطنية لموظفي التعليم بجهة فاس مكناس تحتج على نتائج الحركة الانتقالية وتدعو إلى وقفة إنذارية يوم 13 يونيو 2017.
في ظل الارتباك الواضح لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي في ترسيخ مبادئ الحكامة الجيدة في تدبير حركية الأسرة التعليمية، وعلى رأسها مبدأ إنصاف الأساتذة(ات) ذوي الاستحقاق، وأمام استمرار سياسة الغموض الذي لازال يكتنف التصور الجديد للحركات الانتقالية في مدخلاتها ومخرجاتها، عقد المكتب الجهوي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم لجهة فاس مكناس لقاء استثنائيا يوم الخميس 08 يونيو2017 خصص لبحث وتقييم الآثار الفعلية والمحتملة للحركات الانتقالية للموسم الحالي، خصوصا في بعدها الجهوي، وبعد تحليل واع لمخرجات هذه الحركة وانعكاساتها السلبية على وضعية نساء ورجال التعليم بالجهة، فإن المكتب الجهوي يسجل ما يلي:

➢ تأكيده على وجوب احترام الاختيارات المبدئية للأساتذة(ات) المنتقلين إلى المديريات الإقليمية بالجهة، وذلك من خلال تعيينهم في المناصب المعبر عنها في طلبات المشاركة.

➢ رفضه للنتائج الهزيلة للحركة الانتقالية الجهوية بجهة فاس مكناس، التي جاءت مجحفة وخيبت آمال فئة عريضة من نساء ورجال التعليم في الانتقال، وحرمتهم من تحقيق حد مقبول من الاستقرار النفسي والاجتماعي.

➢ تضامنه المطلق مع الأساتذة(ات) المشاركين في الحركة الجهوية، الذين حرموا أثناء هذه الحركة من حقهم في الانتقال إلى مناصب أُعلنت فيما بعد شاغرة للتوظيف فيها بموجب عقود، خصوصا تلك المتواجدة في مناطق الجذب، ومطالبته الوزارة بالاستجابة لطلبات الانتقال إلى هذه المناصب.

➢ تضامنه المطلق مع أطر هيأة الإدارة التربوية المشاركين في الحركة الإدارية للحراس العامين والنظار، الذين حرموا من الانتقال إلى مناصب شاغرة فعليا لم يتم إعلانها للتباري أثناء هذه الحركة، ومطالبته الوزارة بتمكين هذه الفئة من حقها في الانتقال إلى المناصب الشاغرة غير المعلنة.

واحتجاجا على واقع الإجحاف والغموض الذي يكتنف مسارات الحركة الانتقالية ونتائجها، وبعد تلقي المكتب الجهوي لسيل من الطعون والشكايات خصوصا في نتائج الحركة الجهوية المجحفة، فإنّ المكتب الجهوي يدعو الشغيلة التعليمية إلى تنظيم وقفة احتجاجية إنذارية أمام مقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بفاس، وذلك يوم الثلاثاء 13 يونيو 2017، ابتداء من الساعة 11 صباحا، ويحتفظ لنفسه بتصعيد خطواته النضالية في حال أصرت الجهات الوصية على هضم حقوق الشغيلة التعليمية بالجهة.

وما ضاع حق وراءه طالب.
الكاتب الجهوي: عبد الكريم بولحدو