الوفا يجرُّ مُعتَدينَ على أُسْتاذَتين بورزازات وبولمان إلى القضاء

الوفا يجرُّ مُعتَدينَ على أُسْتاذَتين بورزازات وبولمان إلى القضاء


على إثر الاعتداء الذي تعرضت إليه كل من أستاذة تعمل بمجموعة مدارس عبد الله بن ياسين بنيابة ورزازات، وأستاذة تعمل بمجموعة مدارس عموش بنيابة بولمان، قدم وزير التربية الوطنية السيد محمد الوفا شكايتين رسميتين في الموضوع إلى السيدين وكيلي جلالة الملك بإقليمي ورزازات وبولمان، من أجل إجراء التحريات اللازمة وتقديم الجناة إلى العدالة.

و كان وزير التربية الوطنية قد قدم شكايات مماثلة في السابق، وأصدرت الوزارة بلاغا صحفيا في أكتوبر 2012 أعلنت من خلاله أنها لن تدخر جهدا في الدفاع عن كرامة أسرة التربية والتكوين، ولن تتساهل مع أي شخص قد تسول له نفسه إهانة نساء ورجال التربية مهما كان وضعه الاعتباري في المجتمع. كما أكدت في ذات البلاغ أنها تحتفظ لنفسها بالحق في متابعة الجناة طبقا للقوانين الجاري بها العمل.

تحميل البلاغ