حصاد يعفي أسماء بارزة من وزارة التعليم في انتظار إعفاءات أخرى قادمة

حصاد يعفي أسماء بارزة من وزارة التعليم في انتظار إعفاءات أخرى قادمة


أفادت مصادر إعلامية أن محمد حصاد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي أعفى أسماء بارزة كانت تتحكم في مسار القرارات الحاسمة داخل الوزارة على عهد الوزير السابق رشيد بلمختار.

وأوضحت المصادر ذاتها أن الوزير أصدر قرارا مفاجئا بإعفاء جميع أعضاء ديوان الوزير السابق، بمن فيهم مستشارة كانت تلقب بـ”المرأة الحديدية” داخل الوزارة، بالنظر إلى النفوذ الذي كانت تتمتع به، مضيفة أن قرار الإعفاء سيطال أيضا عددا من الأسماء البارزة داخل الوزارة، والتي عمرت طويلا في بعض المسؤوليات والمناصب؛ وذلك بعد أن اقترن اسمها بسلسلة من الفضائح والشبهات التي ظلت تلاحق الوزارة، وهي الفضائح التي فشل بلمختار في احتوائها.