حصاد: وضعية التعليم الأولي مقلقة

حصاد: وضعية التعليم الأولي مقلقة


أكد محمد حصاد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، أن التعليم الأولي في القطاع العام لا يستوعب سوى ما بين 7 و 8 في المائة من التلاميذ في سن التمدرس في هذا الطور من التعليم .

وخلال  الندوة الثانية الدولية حول التعليم الأولي المنظم من طرف إحدى المؤسسات البنكية بشراكة مع وزارة التربية الوطنية حول موضوع  “تعميم التعليم الأولي بين الجودة والإنصاف”  قال حصاد ” إن وضعية التعليم الأولي مقلقة، الأمر الذي يتطلب تضافر جهود مختلف الفاعلين مع الارتكاز على شراكة بين القطاعين العام والخاص من أجل تأهيل المنظومة التربوية.” موضحا  أن قطاع التعليم الأولي يحتل اليوم مكانة متميزة في كل الإصلاحات التربوية التي تتم مباشرتها، مبرزا أن وزارة التربية وضعت سنة 2015 مخطط عمل طموح جدا مدمج ضمن الرؤية الإستراتيجية 2015 /2030، يروم إصلاح النظام التعليمي في شموليته مع تركيز خاص على الجانب المتعلق بالتعليم الأولي.

وأبرز المتحدث ذاته أن تعميم تعليم أولي ذي جودة ينبغي أن يشكل موضوع التزام مشترك بين الدولة وجميع الأطراف المعنية ولاسيما الجماعات الترابية، مشددا على أهمية الاطلاع على التجارب الناجحة واستلهامها من أجل وضع نموذج تعليم أولي مغربي يأخذ بعين الاعتبار الخصوصيات المحلية.

وكالات