دونالد ترامب يعلن الحرب على كوكب الأرض؛ و سباق من أجل إنقاذ العالم..

تعليم نت19 فبراير 2017
دونالد ترامب يعلن الحرب على كوكب الأرض؛ و سباق من أجل إنقاذ العالم..


منذ استلامه الرئاسة الأمريكية، أعطى ترامب موافقته على مد خط أنابيب للنفط وإنشاء مناجم للفحم. فضلاً عن تأكيد مصادر عدة وجود أمر تنفيذي جاهز لتوقيعه يقضي بانسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من اتفاقية باريس المناخية التي تعد أفضل فرصة لدينا من أجل إعادة تأهيل الكوكب وضمان مستقبل آمن لنا.

لا يمكننا تحمل النتائج الكارثية لمثل هذه السياسات لأن مناخنا هش أصلاً وغير مستقر، ويتحول من الحرارة إلى البرودة بسرعة كبيرة لدرجة أن آخر عصر جليدي استغرق ٦ أشهر فقط كي يضرب الأرض. ولن تقتصر النتائج على العواصف الكبيرة أو الفيضانات، بل سيكون انهيار المناخ كارثياً وسيهدد كافة أشكال الحياة على الكوكب. وهذا بالتحديد أكثر ما يخيف العلماء بشأن ظاهرة التغير المناخي.

لكننا نملك خطة لخوض هذه المعركة، التي إن فزنا بها فسوف نتمكن من مواجهة ترامب وتحييد مخططاته الهدامة:
العمل مع رؤوساء البلديات والقادة المحليين في أمريكا من أجل تنفيذ التزامات الولايات المتحدة تجاه اتفاقية باريس، حتى وإن رفض ترامب فعل ذلك.
إطلاق حملة ضخمة تطالب باقتطاع مبلغ تريليون دولار من أموال دافعي الضرائب التي يتم صرفها لدعم صناعات النفط والفحم، واستثمارها بدلاً من ذلك في مجال الطاقة النظيفة.
تمرير قانون في أهم الدول المصنعة للسيارات يفرض بأن تتحول جميع السيارات الجديدة إلى سيارات تعمل على الطاقة الكهربائية.
دفع المؤسسات والشركات الرئيسية نحو الانتقال إلى الاعتماد على الطاقة النظيفة بنسبة ١٠٠٪.
إن تبرع ٤٠ ألف شخص منّا بمبالغ بسيطة خلال ٢٤ ساعة القادمة فسوف نتمكن من المباشرة بتنفيذ هذه الخطة. والتأكد من أن عهد ترامب لن يعني نهاية كوكب الأرض.

تبرع الآن لمساعدة البشرية على الانتصار في هذه المعركة الوجودية:

نعم سأتبرع بمبلغ €2

نعم سأتبرع بمبلغ €4

نعم سأتبرع بمبلغ €8

نعم سأتبرع بمبلغ €16

نعم سأتبرع بمبلغ €32

للتبرع بمبلغ آخر اضغط هنا.

كان العام ٢٠١٦ أشد الأعوام حراً في التاريخ حتى الآن نتيجة لتسارع وتيرة التغير المناخي الذي لا يؤمن الرئيس الأمريكي بوجوده. في الوقت الذي ظننا فيه بأن المجانين الذين يرفضون الاعتراف بالتغير المناخي قد ذهبوا إلى غير رجعة، أتى ترامب بهم مجدداً ليمسكوا بزمام الأمور في بلد ينتج ١٤٪ من الانبعاثات الكربونية في العالم. وبات من الضروري وجود حراك ضخم للتصدي لهم.

حراكنا قادر على تولي تلك المهمة. اعترفت الأمم المتحدة والعديد من قادة العالم بالدور المحوري الكبير الذي لعبته آفاز في النضال من أجل مواجهة ظاهرة التغير المناخي. لقد غيرنا قواعد اللعبة من خلال تنظيم مظاهرات المناخ العالمية وقاتلنا بكل ما أوتينا من قوة من أجل التوصل إلى اتفاقية باريس المناخية، باعتبارها الخطوة الأولى على طريق ضمان مستقبل نظيف وخال من التلوث. ونحن بحاجة اليوم إلى حشد طاقاتنا مجدداً من أجل إنقاذ اتفاقية باريس ومستقبل البشرية بأكملها.

إن عملنا معاً بسرعة على دفع القادة المحليين والحكومات والمؤسسات على اتخاذ الخطوات الضرورية لإنهاء حقبة الوقود الأحفوري، فسوف نؤكد لأولئك الذين ينكرون وجود التغير المناخي بأن ثورة الطاقة النظيفة قد بدأت، ولن يمكنهم فعل شيء بشأنها. هذا ما سنحاول تحقيقه معاً: إنتاج سيارات تعمل فقط على الطاقة الكهربائية، وتوليد الكهرباء بالاعتماد على الطاقة النظيفة بنسبة ١٠٠٪ ووقف الدعم المقدم لصناعات النفط والفحم. تبرع الآن لنباشر بتنفيذ خطتنا:

نعم سأتبرع بمبلغ €2

نعم سأتبرع بمبلغ €4

نعم سأتبرع بمبلغ €8

نعم سأتبرع بمبلغ €16

نعم سأتبرع بمبلغ €32

للتبرع بمبلغ آخر اضغط هنا.

مواجهة التغير المناخي هو من صلب عمل آفاز. هي مشكلة عالمية تتطلب حلاً جماعياً لن يتحقق إلا إذا توحد الناس من مختلف أنحاء العالم معاً من أجل الضغط على حكوماتهم لدفعها على التحرك. ارتقى حراكنا في وقت سابق إلى مستوى هذا التحدي وقد نجحت جهودنا في تحقيق إنجازات هامة. دعونا نفعل ذلك مجدداً لمواجهة هذا التهديد الجديد.

مع الأمل والاحترام لكل شخص في هذا الحراك،
داني، ريكن، إيمّا، أليس، دييغو، سبيرو وكامل فريق عمل آفاز.

لمزيد من المعلومات:

ترامب يوقع قراراً بمواصلة بناء خطوط أنابيب نفطية أوقفها أوباما – سي إن إن بالعربي
http://arabic.cnn.com/business/2017/01/29/trump-keystone-xl-dakota-access-pipelines-executive-actions

العلماء يعلنون بداية العصر الجليدي على الأرض – هافنغتون بوست بالعربي
http://www.huffpostarabi.com/2017/02/01/story_n_14520576.html

٢٠١٦ أشد الأعوام حرارة على الإطلاق – الجزيرة
http://www.aljazeera.net/news/miscellaneous/2016/7/21/2016-أشد-الأعوام-حرارة-على-الإطلاق

مظاهرات تزيد الضغوط على قمة المناخ في باريس – رويترز بالعربية
http://ara.reuters.com/article/internetNews/idARAKBN0TI04620151129

معدلات ثاني أكسيد الكربون تتجاوز حداً “لن ينخفض لأجيال” – بي بي سي بالعربية
http://www.bbc.com/arabic/scienceandtech/2016/10/161024_co2_levels_exceed_benchmark

إنجاز هام! بداية نهاية حقبة الوقود الأحفوري – آفاز
https://secure.avaaz.org/ar/climate_story_loc/

بريد الموقع