المتعاقدون يرفضون العرض.. أي خيار نهائي عند الوزارة؟؟

آخر تحديث : الخميس 11 أبريل 2019 - 8:16 مساءً

تعليم نت

انتهى النقاش وسط التنسيقيات الجهوية و الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد حول عرض الوزارة الذي قدمته للنقابات و للوسطاء البرلمانيين، و مفاده توقيف جميع مساطر الزجر و التوقيف التي شرعت فيها المديريات الإقليمية، و في المقابل توقيف الإضراب المفتوح و الالتحاق بالعمل في اليوم الأول بعد العطلة، و استئناف الحوار مع التنسيقية بتأطير من النقابات ذات التمثيلية.

التنسيقية الوطنية في بيان لها عبرت عن رفضها لهذا العرض، و اعتبرته غير جدي و لا يتوفر على ضمانات.

و استنكرت أسلوب “الابتزاز” الذي تتعامل به الوزارة في ملفهم، مؤكدين على أن عدم تعجيل الحوار  دليل على الاستخفاف و عدم وجود نية حقيقية لحلحلة الوضع، هذا فضلا عن شروط الجلوس للحوار الذي اقترحته الوزارة يوم الثلاثاء المقبل، و الذي وصفها البيان بالتعجيزية.

مصادر نقابية ذكرت أن جولة الحوار مع الوزير ليوم الخميس 11 أبريل مرت في أجواء متوترة، حيث أرخى ملف التعاقد بظلاله عليها رغم كون جدول أعمالها مخصص للملفات الأخرى، و أكد فيها الوزير – في ظل الرفض لعرضه – انتقال وزارته للسرعة القصوى لاحتواء الوضع.

التنسيقية تعلن التمديد لأسبوع آخر سيخرج به المجلس الوطني، فأي خيار أمام الوزير أمزازي؟ هل سيمضي في أكبر تسريح عمالي لم يشهده المغرب؟ أم في جعبته سيناريوهات و أوراق أخرى سيلعبها؟

2019-04-11
تعليم نت