مواقع التواصل: سخرية و سخط عارم حول الدعم و استدراك الزمن المدرسي

تعليم نت2 أبريل 2019
مواقع التواصل: سخرية و سخط عارم حول الدعم و استدراك الزمن المدرسي


تعليم نت

بعد قرار بعض المديريات الإقليمية تخصيص حصص للدعم و استدراك ما ضاع من الزمن المدرسي خلال العطلة البينية الجارية من 1 أبريل إلى 12 منه 2019، انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صور يقول أصحابها بأنها تعود لحصص دعم يقوم بها متطوعون و أساتذة ساخطون على الوضع. و تظهر هذه الصور أخطاء جسيمة مرتكبة على السبورات جرَّت على أصحابها سيل من التعليقات الساخرة.

هذا و رغم عدم تأكدنا من صحة هذه الصور، تجدر الإشارة إلى كون التفاعل معها بهذا الحجم الكبير جعل من هذا الإجراء قضية أخرى تنضاف إلى باقي القضايا التي أغرقت قطاع التعليم في مستنقع صارت رائحته تزكم أنوف العالم الخارجي، حتى صار موضوعا للصحافة الدولية.

تخصيص حصص للدعم في فترة العطلة بدعوى استدراك و تعويض الزمن الذي ضاع بسبب الإضرابات، إجراء ارتجالي غير محسوب العواقب جعل المتتبعين يستغربون.. كيف يفكر المكلفون بتدبير هذا القطاع الذي سلطت عليه الأضواء من كل جانب؟؟ 

لا يعقل أن يسلم المريض الذي وصل مرحلة كلينيكية حرجة لكل من هب و دب!! كان بالإمكان التحلي بشيء من الذكاء في تدبير الأزمات، و اعتبار هذه العطلة هدنة يمكن بعدها أن تنفرج الأمور، و اعتماد خطاب الكبار عوض التهديد و الوعيد الذي لم تعد له صلاحية.

و أملي كل الأمل أن يعي رواد مواقع التواصل أن الأمر لم يعد يثير السخرية، و عليهم أن يخافوا فعلا لأن القضية مدعاة للخوف أكثر منها للسخرية.