الناظور: تنظيم الدورة الأولى من المهرجان الجهوي لفن الخطابة..

تعليم نت10 مارس 2019
الناظور: تنظيم الدورة الأولى من المهرجان الجهوي لفن الخطابة..


في إطار تنزيل مضامين الرؤية الاستراتيجية لإصلاح المنظومة التربوية واعتبارا للدور المحوري للمؤسسات التعليمية كفضاءات للإبداع وترسيخ قيم المواطنة وتطوير  القدرات التعبيرية والمهارات الخطابية والتواصلية لدى المتعلمين،نظمت المديرية الإقليمية للتربية والتكوين بالناظور صبيحة يوم الخميس 07 مارس 2019، بقاعة الحكمة للأنشطة التربوية والثقافية بالثانوية التأهيلية سلوان الحساني، المهرجان الجهوي لفن الخطابة في دورته الأولى بمشاركة أزيد من 20 تلميذ وتلميذة من الأسلاك التعليمية الثلاث بالمؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية  بالمديريات الإقليمية لجهة الشرق.

      تأتي هذه المحطة الجهوية بعد تنظيم المسابقات المحلية والإقليمية بالمؤسسات التعليمية لاختيار ممثلي المديريات الإقليمية ،على أن يتم خلال شهر أبريل المقبل  التباري بين المؤهلين عن كل جهة خلال مسابقة الجائزة الوطنية لفن الخطابة الذي ستحتضنها الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة.

      بعد تلاوة آيات من الذكر الحكيم بترتيل إحدى تلميذات الثانوية التأهيلية سلوان الحساني، وبعد الاستماع إلى النشيد الوطني، افتتحت السيدة المديرية الإقليمية للتربية والتكوين التظاهرة بكلمة تقديمية رحبت فيها بالحاضرين ،مؤكدة على أهمية مثل هذه المسابقات في تقوية شخصية التلاميذ وتنمية الحس النقدي والارتقاء بالذوق الفني والجمالي لدى المتعلمين، شاكرة كل من سهر وساهم في  تنظيم هذه التظاهرة ومتمنية التوفيق لجميع المتبارين.

 عرف هذا المهرجان الجهوي، حضور مجموعة من رؤساء المصالح والمكاتب بالمديرية الإقليمية بالناظور، وأولياء أمور بعض التلاميذ المشاركين ،وكذا مرافقي ومؤطري المتبارين، بالإضافة إلى فاعلين تربويين وجمعويين بالإقليم.

         تم تنظيم مجريات هذه التظاهرة عبر تقديم كل متنافس لخطابه في مدة لا تتجاوز 10 دقائق بإحدى اللغات التالية:” العربية والأمازيغية، والفرنسية، والإسبانية، والإنجليزية” حول موضوع منسجم مع شعار هذه الدورة الأولى للجائزة الوطنية لفن الإبداع” خطابة وإبداع من أجل مدرسة القيم والمواطنة”، وقد تناول جل المتبارين في خطبهم مواضيع تهم ظاهرة القراءة وإشكالية المحافظة على البيئة وحب الوطن والمواطنة والسلوك المدني…

        تولى السيدات والسادة المفتشون والأساتذة مهمة لجن التحكيم من خلال تقييم المتبارين عبر شبكة موحدة للتقويم ،تتضمن مجموعة من المعايير خاصة بطبيعة الموضوع وحسن اختياره وسلامة اللغة ،ومعايير أخرى خاصة بطريقة الإلقاء من حيث الثقة بالنفس ووضوح الإلقاء وانسجام عناصر الخطاب  والتفاعل مع الجمهور…..

     وتخللت المسابقة فترات استراحة على أنغام هادئة من تقديم أحد أساتذة التربية الموسيقية بالمديرية الإقليمية بالناظور، كما عرفت هذه الصبيحة مساهمة استثنائية لأحد التلاميذ من ذوي الاحتياجات الخاصة قام بتلاوة نص باللغة العربية غير مشكول، بطريقة سليمة تعبيريا ونحويا، حيث  تبين أن الإعاقة الجسدية ليست عائقا لتنمية المهارات الفردية للمتعلمين إذا توفرت العناية والمتابعة من قبل أطر مختصة .

      في نهاية التظاهرة ،تم تقديم شواهد تقديرية لجميع المتبارين تنويها بمواهبهم وقدراتهم التعبيرية  والخطابية، كما سلمت جوائز تشجيعية للمتبارين الفائزين بالرتبة الأولى في كل لغة، عبارة عن مجموعة من الكتب القيمة .

     وانتهى هذا المهرجان الجهوي الذي عرف تنظيما محكما في أجواء بهيجة ،بتنظيم حفل شاي على شرف الحاضرين، وأخذت صور جماعية تذكارية تؤرخ لهذه المناسبة.

وفيما يلي أسماء الفائزين بالمرتبة الأولى في كل لغة:

اللغة العربية:

خديجة زروقي  من مدرسة للا أمينة  بوجدة ؛

اللغة الأمازيغية:

آية المغزراتي من مجموعة مدارس إموساتن بالناظور ؛

اللغة الفرنسية:

بسمة مرتضى من مؤسسة التعليم الخصوصي الفيلالي2 بجرسيف؛

اللغة الإسبانية:

نوميديا الحموتي من ثانوية عثمان بن عفان  بالناظور ؛

اللغة الانجليزية:

نسرين أرجواري من مؤسسة أفاق الخصوصية بالناظور .