إقتتاح النسخة الثانية لمهرجان ورزازات الدولي للإعلام الإلكتروني

تعليم نت3 مايو 2017
إقتتاح النسخة الثانية لمهرجان ورزازات الدولي للإعلام الإلكتروني


البصير عبد الرحيم – ورزازات

افتتحت مساء أمس الإثنين، بمركز صيانة وتوظيف الثرات المعماري بمدينة ورزازات فعاليات النسخة الثانية لمهرجان ورزازات الدولي للإعلام الإلكتروني، الدي ينظمه كل من نادي ورزازات للإعلام والصحافة وجمعية مآوي الشباب بورزازات بشراكة مع مجموعة من الشركاء ، تحت شعار “الذاكرة الثقافية و التراثية الرقمية ورهانات التنمية”.

وقد عرف الافتتاح تكريم محمد عالي ولد العبادي رئيس اتحاد المواقع الالكترونية الموريتانية عرفانا لما يقدمه للمهرجان وللأعلام عامة.
وقالت فدوى بوهو رئيسة نادي ورزازات للإعلام والصحافة ومديرة المهرجان في كلمة لها، أن المهرجان هو فضاء للتبادل و التواصل و التوجيه فالكل يعلم أن الضجة الإعلامية التي أثيرت حول شبكة الانترنت لم تأت من فراغ، حيث شكل الانترنت إحدى إنجازات الثورة التكنولوجية وقد اقتحم الإعلام ووسائله الالكترونية الحديثة ساحة الثقافة.

مضيفتا أن المهرجان اتى لفتح نقاش جاد حول تشجيع اندماج الإعلام الالكتروني في إدارة التنوع الثقافي الذي يعد تحديا في جميع المجتمعات و مكونا أساسيا في تركيبتها ألاجتماعية إذ تتطابق الدول والأمم في تنوع نسيجها الثقافي وتختلف في طرق إدارة هذا التنوع وتدبيريه وهو ما يجعل الاستفادة من التجارب الناجحة في هذا الإطار ضرورة ملحة، وفي ظل الحاجة إلى إسهام جميع مكونات المجتمع في صناعة مستقبله وبناء ثقافته المشتركة وهويته المؤطرة بقيم الاعتراف والحق والعدل والمساواة والمواطنة الكاملة.

وقد تم تنظيم ندوة فكرية بعنوان «تدبير التنوع الثقافي و التراثي في العصر الرقمي » بورقات مختلفة لكل من الدكتور الحسن أبكاس من المغرب، والدكتورة إشراق قاسم خليل، الدكتور أحمد السكسوي، الدكتور محمد عالي العبادي من موريتانيا، الصحفية الاذاعية عائشة بيار من تونس، الاستاد معاذ الأهدل من اليمن.

ويهدف المهرجان الى مد جسور التواصل و التوجيه بين الإعلاميين و المثقفين من أجل البحث في آليات جديدة للإعلام الثقافي تساهم في دعم المبدعين والمثقفين والفنانين وتدخل الحراك الثقافي في الأوليات الحيوية للإنسان والمواطن و حث الفئتين – الإعلاميين والمثقفين- على الحفاظ على منظومة الرقي و هوية المجتمعات و تنمية الحس الثقافي الوطني و ثقافة حقوق الإنسان.

هدا ويعرف المهرجان عرض لتجارب و احياء سهرات فنية مع الفرق التراثية مع زيارات سياحية إلى أهم المعالم التراثية الثقافية بورزازات و سيتم تنظيم مبارة أحسن انجاز في التحقيق الصحفي ، الفيلم الوثائقي ، الصورة الصحفية ، التقديم الإذاعي و هندسة المشاريع للمشاركين في الورشات.
للإشارة ففعاليات النسخة الثانية لمهرجان ورزازات الدولي للإعلام الإلكتروني الدي ينطم في الفترة الممتدة ما بين 29 ابريل الى 08 ماي 2017 ، يعرف برمجة في الورشات التدريبية حول الإعلام والصحافة من تأطير مدربين دوليين من المغرب وخارجه.