مديريات التعليم الإقليمية تصدر مذكرات استغلال العطلة لتعويض الزمن المدرسي!!!

آخر تحديث : الخميس 28 مارس 2019 - 7:49 مساءً

تعليم نت

كما كان متوقعا و استمرارا في مسلسل التدبير الكارثي لأزمة الإضراب المفتوح الذي دخل فيه الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد منذ أربعة أسابيع، بالإضافة إلى الإضرابات الوطنية العامة في قطاع التعليم ككل، شرعت المديريات الإقليمية في رمي جمرة هذه الأزمة بين أحضان الأطر الإدارية و التربوية بالمؤسسات و ذلك بمراسلات دبجت بنفس الأسلوب.

فبعد خروج مذكرة مديرية توريرت و فكيك-بوعرفة إلى العلن، تروج في مواقع التواصل الاجتماعي مذكرة بنفس الديباجة و الأسلوب صادرة عن مديرية سيدي قاسم.

و وجدت هذه المذكرات منبرنامج الارتقاء بالأداء التربوي للمؤسسات التعليميةشعار لها للتخلص من هذه الورطة.

دعوة مدراء و مديرات المؤسسات لفتح أبوابها للدعم خلال العطلة البينية دونما دراسة أو حتى زيارة بسيطة للوقوف على الوضع في الميدان إجراء غريب، فقد كان الأجدر التحلي بالشجاعة و إعلان إلغاء العطلة و استمرار الدراسة خلالها بشكل عادي عوض هذا الأسلوب السهل في التعامل مع الوضع الصعب.

فكيف سيتم تنزيل هذا الدعم؟ و ماهي الأرضية؟ و ما هي الكيفية؟ التلاميذ ضاع زمنهم المدرسي و الوزارة التزمت بالتعويض و ليس الدعم.

2019-03-28
تعليم نت