وضعية الداخليات ودور الطالبة بجهة مكناس تافيلالت / بلاغ توضيحي

تعليم نت22 يناير 2014
وضعية الداخليات ودور الطالبة بجهة مكناس تافيلالت / بلاغ توضيحي

توضيحات أكاديمية مكناس تافيلالت بخصوص المقال الصحفي الصادر بجريدة الاتحاد الاشتراكي بتاريخ :14/01/2014 ،عدد: 10601

حرصا منا على تنوير الرأي العام التربوي الوطني والمحلي، وتصحيحا للمقال الوارد بالصفحة 03 بجريدة الاتحاد الاشتراكي عدد : 10601 بتاريخ : 14/01/2014 تحت عنوان “مطالبة الوزير بلمختار بالتحقيق في أوضاع الداخليات ودور الطالبة بجهة مكناس تافيلالت”، نرى من الواجب والضروري التقدم بهذه التوضيحات والحقائق التي قد يجهلها القارئ والمتتبع لملفات قطاع التربية والتكوين بجهة مكناس تافيلالت:

1.بخصوص وضعية الداخليات ودور الطالبة بالجهة، فهي تشهد سيرا عاديا بمختلف نيابات الجهة وعملية الإيواء والإطعام بها مستمرة ولا تشوبها أية اختلالات، على عكس ما ورد في المقال.

2.إن الإدارة الجهوية تولي اهتماما كبيرا ومتواصلا لضمان جودة واستمرار خدمات الإيواء والإطعام نظرا لما يكتسيه الدعم الاجتماعي من أهمية بالغة في توسيع قاعدة التمدرس والرفع من مؤشراته وفق مقاربة تشاركية واستباقية مع جميع المتدخلين لمواجهة أي طارئ.

والجدير بالذكر، أنه وفي إطار الموضوعية في تغطية الأحداث التي تنبني بالأساس على قاعدة تنوع وتعدد المصادر والشهادات وليس الاكتفاء بردود فعل بعض الجهات، كان من الواجب على صاحب المقال أن يربط الاتصال بالأكاديمية أو النيابات التابعة لها للتأكد من حقيقة الوضع خصوصا وأن أبوابها مفتوحة أمام كل الغيورين على قطاع التربية والتكوين بربوع الجهة، إضافة إلى حرص الأكاديمية الدائم على نهج سياسة الانفتاح وضمان حق الجميع في الولوج إلى المعلومة، وهو ما يتضح جليا من خلال تقارير سير الدراسة والأنشطة اليومية للأكاديمية والنيابات التابعة لها والمنشورة باستمرار على الموقع الإلكتروني للأكاديمية : www.men.gov.ma/AREF_MT .

ومن هذا المنطلق نجدد التأكيد لعموم المتدخلين و المهتمين بالشأن التربوي بالجهة، أن الأكاديمية لم ولن تدخر أي جهد كما هو دأبها دائما في بناء جسور التواصل والحوار الجاد مع كافة الهيئات بمختلف مشاربها .