الأساتذة المتدربون يضربون عن الطعام ويهددون بتصعيد أشد

الحسين النبيلي10 فبراير 2017
الأساتذة المتدربون يضربون عن الطعام ويهددون بتصعيد أشد


في خطوة تصعيدية دخل الأساتذة المتدربون في إضراب عن الطعام احتجاجا على ترسيب 150 أستاذا بالإضافة إلى 8 أساتذة آخرين من “العرفان”،  وتأتي هذه الخطوة تنزيلا للبرنامج النضالي الذي سطرته التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين بالمغرب يوم الثلاثاء 31 يناير المنصرم، حسب ما ورد في بلاغ صحفي صادر عنها، تحدث عن دخول حوالي ألف أستاذ متدرب وأستاذة متدربة في الإضراب عن الطعام في مجموعة من المقرات السياسية والنقابية والحقوقية بالعاصمة الرباط، مدته ثلاثة أيام ابتداءً من يوم الأربعاء 8 فبراير الجاري.

وفي البلاغ ذاته تحدثت التنسيقية عن دخول 27 مضربا عن الطعام في إغماءات متتالية بعد 30 ساعة من الإضراب عن الطعام، تم نقل أغلب الحالات إلى المستشفى لتلقي الإسعافات الأولية يضيف البلاغ، مبرزة أن الجهات المسؤولة تستهتر بأرواح المضربين عن الطعام بتأخير متعمد لحضور سيارات الإسعاف، وكذا محاولة اعتقال الأساتذة المتدربين المضربين عن الطعام في مستشفى السويسي  بالرباط حسب البلاغ ذاته، معتبرة أن “الإضراب عن الطعام وسيلة من وسائل الاحتجاج السلمي للضغط على الدولة لكي تتراجع عن انتقامها من مناضلي التنسيقية ونقضها لمحضر الاتفاق” يقول البلاغ.

وأوضح البلاغ أن التنسيقية مستمرة في خوض شكلها النضالي هذا، ومستعدة لتجسيد أشكال أخرى أشد تصعيدا، محملة في ذات البلاغ المسؤولية الكاملة للدولة لما ستؤول الأوضاع.