مسيرة “باركا من الظلم الحرية للوطن” رُفعت كل الشعرات و حَضرت كل الأطياف..

تعليم نت21 أبريل 2019
مسيرة “باركا من الظلم الحرية للوطن” رُفعت كل الشعرات و حَضرت كل الأطياف..

تعليم نت

عرفت الرباط مسيرة شعبية حاشدة اليوم الأحد دعت إليها فعاليات حقوقية و حزبية بعد الأحكام القضائية الاستئنافية القاسية التي صدرت في حق معتقلي حراك الريف و معتقلي الصحافة.

المسيرة التي عرفت التحاق أفواج كبيرة من المحتجين في أبرز فتراتها في اتجاه البرلمان، رفعت خلالها لافتات و شعارات منددة بالفساد الذي أصبح غولا فتاكا رفع من منسوب الاحتقان إلى درجة بات يشكل خطرا على الاستقرار الاجتماعي و السياسي في البلاد.

عائلات معتقلي حراك الريف و قيادات في اليسار المعارض و جماعة العدل و الاحسان و حقوقيون تصدروا هذه المسيرة التي جاءت وسط محيط ثائر و ساخن، متقدمين لآلاف من الحشود المشاركين رافعين للافتات ترفض الأحكام في حق شباب الريف و في حق الصحفي بوعشرين و المهداوي.

جاءت هذه المسيرة الرافضة للظلم و المطالبة بالحرية للمعتقلين و التي رفعت خلالها أيضا شعارات منددة بالفساد الذي زاد منسوبه بل وتنوع و تطور، و كذا رافضة للفرنسة و مطالبة برفع الاحتقان إلى حد الاختناق الذي تعيشه بعض القطاعات كالتعليم و الصحة. جاءت وسط جو من تجدد الحراك الشعبي في كل من الجارة الجزائر و السودان، و الذي أدى إلى سقوط رؤوس نظامي هاذين البلدين. 

هذا و ينتظر أن تعرف الرباط خلال بداية الأسبوع المقبل انزالا للأساتذة الذين فرض عليه التعاقد، و حسب صفحات في مواقع التواصل الاجتماعي من المنتظر أن تعرف مسيرات الايام الثلاثة المقبلة بالرباط حضور أعداد كبيرة من هذه الفئة من الأساتذة للتعبير عن التحامهم و لفرضهم مزيد من الضغط لانتزاع حقهم المشروع في الادماج في الوظيفك العمومية، خاصة و أن جلسة للحوار ستعقد حول ملفهم يوم الثلاثاء المقبل بحضور الوزير أمزازي.