المدرسة المغربية العمومية : الحال والمآل..

العربي شحمي14 مارس 2019
المدرسة المغربية العمومية : الحال والمآل..

ذ. العربي شحمي/ وزان

تزامنامعالحراكالذيتعرفهالساحةالتعليمية،منإضرابات،واحتجاجاتواعتصامات،ومارافقهامناستفزازاتلنساءورجالالتعليم،و مناعتداءاتعليهمعلى مرأىو مسمعمنالجميع،تداولتوسائلالتواصل الاجتماعيفيالأيامالقليلةالسابقة،مجموعةمن الفيديوهاتذاتالصلةبمايجريداخلالمؤسسات  التعليميةببلادنامنأمورقطعتالشكباليقينبكونالتعليم فيبلادناوصلسيلهالزبى،ولميبقللقيمينعليهمتسعمن الوقتللتراخيفيإنقاذمايمكنإنقاذه،ومنبينهاته الفيديوهاتالتيذكرتالفيديوهاتالتالية :        

ـفيديويظهرتلميذاداخلالفصل،وقدأثاراهتمامزملائه، يقصنبتةالقنبالهنديدونأدنىحرج،بلو يشهرعرشا منهأمامعدسةالهاتفالمحمولالتيتصوره.

ـآخرليسأقلمنسابقهعبثيةيظهرفيهتلميذيصب الشايمنإبريقفيكأسزجاجيفيحجرةالدرس،مستعينافيمحاولةإخفاءمايقومبهبمحفظته،ثممالبث أنكشفعنالمستور،و قاممنمكانهواتجهإلىمكانآخر و الإبريقفييدوالكأسالأخرى.

ـفيديويكشفعنفوضىعارمةداخلحجرةالدرس، ويتناهىمنهإلىالأسماعصوتتلميذةتسألزميلاتهاعمن منهنمعهامحمرالشفاه،ويبدوأنهاحينحصلتعلىالمحمرانتقلتإلىطلبمرآة  بجرأةكاملة

ـفيديويوثقواقعةاعتداءتلميذعلىاستاذهفيساحة المؤسسة،وقدتمكنالتلميذمنإسقاطالأستاذأرضاعلى مرأىو مسمعالمتعلمينوالإداريينوغيرهم

ـفيديويفضحأحدرؤساءالجماعاتالمحليةوهويعتديعلى مؤسسةتعليمية،ويتوعدأحدالأساتذةالعاملينبهابألا يرجعإليهافيالموسمالدراسيالمقبل.

    22104ADD 338D 4368 8624 50620E378788 - تعليم نت     هذافضلاعنفيديوهاتأخرىاشتعلتبهامنصات التواصلالاجتماعي،والتيتوثقجميعهاالمواجهاتالقوية، والمهينة،التيقوبلتبهاجحافلالأساتذةالذينفرضعليهم التعاقد،فيفضاءاتاحتجاجاتهمببعضالمدنالمغربية. بحيثكانوايُضربونويُجرون،ويطاردون،علىمرأى و مسمعمنالمارة،و منعدساتكاميراتالتصويرالمختلفة.

وممالاشكفيه،أنهاتهالفيديوهاتبالذات،ستكونلها انعكاساتسلبيةعلىالمتعلمين،كماعلىباقيزبناء المؤسساتالتعليميةبوجهعام،لكونهاتضربفيالعمق تمثلاتالمتعلمينلأستاذاتهموأساتذتهم،وتمثلاتالمجتمع لنساءورجالالتعليمعامة. كماتضربالتيتسبقها المنظومةالتربويةبكلتفاصيلهافيمفصل،فلاالمعلملازال كادأنيكونرسولا،ولامدرستيجنتي،كماحفظناذلك عنظهرقلبو نحنصغارا.

أما،وإذاتأملناالفيديوهات،بمجملها،فإننانستطيعأن نتبينأنهاتشيرإلىثلاثةأمورأساسيةفيغايةالخطورة :

أولهاأنتطويقنساءورجالالتعليمبالمراسيموالمذكراتوالقوانين،وسحبكافةالوسائلوالأدواتالتييمكنأنتستعملعنداللزومللضبطوالتهذيبوالتحصيل،بدعاويلايسندهامنطق،غيرالشعاراتالواهية،تلكالتيجاءتناغُفلةمنوراءالبحار،والتيضحكاعلىالدقونيسمونهاكونية. جعلنساءورجالالتعليموجهالوجهمعالمتعلمينوأمهاتهموآبائهموأوليائهم،وربمامعالمجتمعكله،دونأيعازليجعلهمفيمأمنمنالإهاناتوالاعتداءاتالتيأصبحتتطالهمباستمرار. خصوصاوأنثقافةحقوقيةغريبة،لايُميزفيهابينالحقوالواجب،سرتفيمجتمعناكماتسريالنارفيالهشيم،مماجعلفعلشرعاليدأقربللبعضمنحبلالوريد.

وثانيها،أنجعْلنساءورجالالتعليم،داخلالمؤسسةالواحدة  فئاتتتنوعوتختلفباختلافوتنوعترتيبهاالإداري،زيادةعلىالتقليلمنأهميتهم،ومنأهميةأدوارهمالتعليميةمنهاوالتربوية،وعلىغضالطرفعناستشراءالساعاتالخصوصيةبماتمثلهمننهبمكشوفلجيوبآباءوأمهاتالمتعلمين،ومنإتاواتورشاوىتدفعشهريالمنيقومونبهاتهالساعاتمقابلتمكينأبناءالدافعينمننقطجيدةفيالمراقباتالمستمرةوغيرها،. وقدساعدهذاعلىتتفيه ” ( منالتفاهة ) نساءورجالالتعليم،وتقزيمهم،والتقليلمنشأنهم،ومنشأنأدوارهمالتكوينيةوالتربوية،ليسأماممتعلميهموآبائهموأوليائهمفحسب،بلوحتىأمامالمجتمعبرمته. وهذاوذاكمماتقدم،شكلمقدمةناجحة،لماسيلي..

E4C381B9 04BF 4C4E 93EB B3228333B8D7 - تعليم نتوثالثها،أنالمؤسسةالتعليمية،أيمَجمعنساءورجالالتعليمومكاناشتغالهم،والفضاءالمفترضفيهأنيكونفضاءبناءوتأسيسالإنسانذيالقيمالعالية،والأخلاقالراقية،والكفاءاتالمتميزة،والتفكيرالنقديالسليم،وفقمرتكزاتوغاياتوأهدافحددتهاالجهاتالتيتعنىبالشأنالتربويوالتكوينيفيالبلاد ( انظرالصفحة 8 ومابعدهامنالميثاقالوطنيللتربيةوالتكوين ) ،قلت ( هذهالمؤسسة ) دمرتتدميراكاملا،أوأصبحتقابقوسينأوأدنىمنذلك. وهوماشجع،أويشجعفعلا،العامةقبلالخاصة،أوقلزبناءالمؤسسةمنالمتعلمينوأمهاتهموآبائهموأوليائهمقبلغيرهم،علىالتطاولعلىهِبةالمؤسساتالتعليمية،دونالاكتراثبكونهامؤسساتالدولة،وعلىاستباحةحرمتهامنغيرالاكتراثبكونهامؤسساتللتربيةوالتكوينتستلزمالاحتراموالتقدير . 

وإلافبماذانفسرسلوكتلميذيقصصالكيف ” ( القنبالهندي ) فيالفصلدونأدنىحرج،وسلوكتلميذآخريصبالشايفيكأسزجاجيمنإبريقجاءبهإلىحجرةالدرس،دونأنيأخذفيالحسبانأنهفيحجرةالدرس؟كمابماذانفسرسلوكصاحبةمحمرالشفاهوالمرآة. وسلوكالتلميذالذيطرحأستاذهأرضاعلىمرأىومسمعالمتعلمينوالإداريين؟ ….

فهلمنتفسيرآخرغيرأننساءورجلالتعليمقدتمتدميرهموتمريغكرامتهمفيالتراب؟وأنالمدرسةالمغربيةلمتعدقادرةعلىالتحملأكثر

وإذاأضفناإلىاعتداءالتلميذعلىأستاذهاعتداءرئيسجماعةمحليةعلىالمؤسسةالتعليمية،بحسبالفيديوالمشارإليهأعلاه،وتوعدهللأستاذالعاملبها. بأنلنيعودإليهافيالموسمالقادم،وتعنيفنساءورجالالتعليموالاعتداءعليهم،بحسبالفيديوهاتوالصورالمنشورةعلىمنصاتالتواصلالاجتماعيوغيرها. ستتضاعفأحجامالصورة،ونزداداطمئناناإلىماأشرناإليهأعلاه.  

وهذا،يبررالتسليمبمشروعيةالتنبيهإلىأنالتقليلمنشأننساءورجالالتعليميُحدث،وربماأحدثتشويشارهيباعلىتمثلاتالمتعلمينالإيجابيةعنأستاذاتهموأساتذتهم،بل،ودمرأويُدمرالنموذجالذيبهيكونالاهتداء،أوالمثال ”  الذيبهيكونالاقتداء،فيالمجتمعكله.( ألميكنالفقيه،ذاحظوةفيالمجتمعاتالعربيةوالإسلامية،ونموذجايحتذىبه؟ )..

 ومننافلةالقول،أنهذاالذيكانويكون،  لميأتيمنفراغ. إذهونتائجخائبةلمقدماتأخيبمنهاإنصحالقول. أومحصولجهدمتواصللسنواتمتواصلةمنالهدموإعادةالهدم،للمؤسساتالتعليميةالعمومية،ومنالتسطيحومنالتبسيطلمناهجهاوبرامجها،ومنالتحجيموالتقزيملنساءورجالالتعليم،ومنالتبخيسلأدوارهمالتربويةوالتعليمية،ومنالتعويمالمقصودللعلاقاتالرابطةبيننساءورجالالتعليموبينمتعلميهموآبائهموأمهاتهموأوليائهم،إلىحدأنتداخلتالألوانوأصبحتالمؤسساتالتعليميةبأطرهاالإداريةوالتربويةوبمنتوجهاالتربويوالتعليميلاتساويفتيلا.

وأعتقدأنهلوكاننساءورجالالتعليميحظونبالتقديروالاحتراماللازمينمنطرفالمتعلمينوآبائهم،وأوليائهم،ومنطرفالمجتمعبمختلفمكوناتهلماتمتعنيفهمفيفضاءاتاحتجاجاتهم ( بالعلالي ) أمامالجميع،بلولماأصبحتالمدرسةالعموميةبالبلادعلىماهيعليهفيالوقتالراهن.

ومنهنا،تأتيضرورةتأجيلكافةالحساباتالضيقة،وكافةالمزايداتالسياسوية  ذاتالمنافعاللحظيةالعابرة،والتفكيربشكلجدي،فيإيجادصيغعملية،وحلولقادرةعلىانتشالالمدرسةالمغربية،والأطرالإداريةوالتربويةالعاملةبهامنهذاالوضعالبئيسالذيقديتسببللتعليمفيالسكتةالقلبيةلاقدرالله. وذلكبوضعحدلكافةاحتجاجاتنساءورجالالتعليم،بالاستجابةالفوريةلمطالبهمالمشروعة،معمحاسبتهمفيحالأخلوابالمهامالمنوطةبهم،وبتوفيرالمواردالماليةوالبشريةوكافةالأدواتالقمينةباستعادةحرمةوهِبةالمؤسسةالتعليمية،وبتحريكالمساطرالقانونيةوالتشريعيةالموجودة،وإيجادأخرىلكبحالاعتداءاتالتيتطالهاتهالمؤسساتوتطالالأطرالإداريةوالتربويةالعاملةبها. وذلكأضعفالإيمان.  

ولايخفىعلىأحدأنهإنأريدبأمةأنيُنهىأمرُها،ويُشطبعليهامنقائمةالأممالمتحضرة،تُجففمنابعُتنويرهاوتربيتهاوتعليمها. أيتدمرالمؤسسةالتعليميةوالأطرالإداريةوالتربويةالعاملةبها. أماإنأريدبهاغيرذلك،فلابدمنإغناءهذاالمنبعوتطويرهوتكريمنسائهورجالهوالاهتمامبهمأيمااهتمام. وقدقالرئيسسنغفورةحينسئلعنسرتقدمبلاده،أنهخصصمواردالدولةللتعليم،وغيرمكانةالمعلمينمنطبقةبائسةإلىأرقىطبقةفيسنغافورة. وأكدعلىأنالمعلمهومنصنعالمعجزة،وهومنأنتججيلامتواضعايحبالعلموالأخلاق،بعدأنكانشعبسنغفورةشعبايبصقويشتمبعضهفيالشوارع.

  وجملةالقول،إنهفيحالالانحرافعنالطريقالصحيح،المفضيةإلىالنهوضبمدرستناالعموميةوالاعتناءبالأطرالمشتغلةبهاسنكونكمناختارلبلدهعنطواعيةالدخولإلىعصورالانحطاطالجديدمنأبوابهالواسعةلاقدرالله.