شاب يضرب عن الطعام بسبب ما تعرض له من طرف قائد بالوليدية

الحسين النبيلي15 فبراير 2016
شاب يضرب عن الطعام بسبب ما تعرض له من طرف قائد بالوليدية

يخوض محمد الشملالي منذ ثلاثة أيام إضرابا عن الطعام احتجاجا على ما تعرض له حسب تصريحه لأحد المنابر الإعلامية من تعسف من طرف قائد بالوليدية وذلك بإغلاق مؤسسة للتعليم الأولي، يديرها الشملالي وزوجته حين فتح أبوابها أمام المتمدرسين بداية الموسم الدراسي الحالي بعد حصولهما على ترخيص من طرف النيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني.

وصرح الشملالي لأحد المنابر الإعلامية أن القائد المذكور لم يكلف نفسه عناء الاطلاع الوثائق التي تفيد أن المعني بالأمر في وضعية قانونية سليمة، ليجهز القائد على مورد رزق لهذين الشابين المجازين والعاطلين عن العمل.

وحسب المنبر الإعلامي نفسه فالمحامي المدافع عن ملفيهما وضع شكاية لدى المحكمة الإدارية بالدارالبيضاء لرفع الحيف عنه وإنصافه، كما وجه الشملالي شكاية إلى  الوكيل العام باستئنافية الجديدة، في الموضوع ذاته.