اختتام الدورة التكوينية الوطنية عبر الإنترنيت حول إعداد موارد رقمية تعليمية..

تعليم نت23 أبريل 2020
اختتام الدورة التكوينية الوطنية عبر الإنترنيت حول إعداد موارد رقمية تعليمية..


ندى المسري –  تطوان

اختتمت الدورة التكوينية الوطنية عبر الإنترنيت، في إعداد موارد رقمية وفيديوهات تعليمية باستخدام برنامج كامتازيا استوديو، لفائدة أطر التربية والتكوين بوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، بجميع الأسلاك : أولي وابتدائي وثانوي وجامعي وتكوين الأطر وهيئة التفتيش، ومن مختلف جهات المغرب، اختتمتبالإعلان عن نتائج المسابقة الوطنية لانتقاء أجود الإنتاجات الرقمية التي تم إعدادها خلال الدورة، وذلك يوم الأربعاء 22 أبريل 2020. وكانت كالتالي :

صنف التعليم العالي وتكوين الأطر 

المرتبة الأولى :  أ.د. المكي اقلاينة – جامعة عبد المالك السعدي –تطوان

– المرتبة الثانية :  د. السعدية الفيلالي – المعهد العالي للمهن التمريضية وتقنيات الصحة – فاس

– المرتبة الثالثة :  د.  كمال الصالحي – جامعة محمد الخامس – الرباط

صنف التعليم الابتدائي  

– المرتبة الأولى :  ذ. كريم أميوس – مديرية تارودانت

– المرتبة الثانية :  ذ. رحال الشعراوي – مديرية الخميسات

– المرتبة الثالثة :  ذ. حسن كلاطي – مديرية تطوان

صنف التعليم الثانوي (الإعدادي والتأهيلي)

– المرتبة الأولى :  ذة. نعيمة بولفتالي – مديرية طنجة أصيلة

– المرتبة الثانية :  ذ. سفيان أوتحلات – مديرية تطوان

– المرتبة الثالثة :  ذ. بوجمعة الكريك – مديرية الحسيمة

صنف الإدارة التربوية 

– المرتبة الأولى :  ذ. عبد الناصر الصغير – مديرية طنجة

– المرتبة الثانية :  ذ. عادل بنمنصور – مديرية شفشاون

– المرتبة الثالثة :  ذة. أسماء النقراشي – مديرية مراكش

وتأتي هذه الدورة التكوينية في سياق استثنائي عالمي تعيشه البلاد،والمتسم باتخاذ الحكومة لعدد من  الإجراءات الاحترازية للحد منانتشار جائحة فيروس كورونا المستجد، وإقدام وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي على توقيف الدراسة واعتماد التكوين عن بعد. ومساهمة من جمعية مبادرات تربوية للتجديد والبحث التربوي وإدماج تكنولوجيا المعلومات والاتصال (جهة طنجة تطوان الحسيمة) والجمعية المغربية لمدرسي اللغة الفرنسية (فرع تطوان)، في تذليل الصعوبات المطروحة على مستوى التعليم عن بعد،نظمت الجمعيتان هذه الدورة التكوينية التي عرفت نجاحا باهرا وإقبالا كبيرا من لدن الأطر التربوية والإدارية المغربية، من جميع أسلاك التربية والتكوين، مما تطلب مضاعفة الجهود من طرف فريق التكوين لأجل الإعداد الجيد حتى يرقى إلى تطلعات وحاجيات المسجلين في الدورة،وكذا معالجة العدد الهائل لطلبات التسجيل عبر الإنترنيت التي بلغت أزيد من 3300 طلبا في أقل من ثلاثة أيام، ومواكبة تكوينهم. ولاقتالدورة استحسان الجميع، حيث انخرط المستفيدون بكل جدية والتزام وتمكنوا في نهاية الدورة من إنجاز العديد من الموارد الرقمية في مواضيع متنوعة.

وقد نوه المستفيدون من الدورة التكوينية، عبر المنصة الإلكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي، بمجهودات فريق الـتأطير ومهنيته واحترافيته،وعبروا عن رضاهم بمستوى التكوين وجودته، وسعادتهم بالمشاركة في هذه الدورة التي كانت في مستوى تطلعاتهم، كما أعربوا عن حاجتهم لمثل هذه المبادرات.  

وكما جاء في بلاغ الجمعيتين المنظمتين، سيتم تتويج الفائزين ومنح الشواهد الورقية للمستفيدين الذين استوفوا جميع مراحل التكوين وكذا الشواهد التقديرية، خلال حفل حضوري سينظم بعد مرور هذه الفترة الحرجة، فترة الحجر الصحي للحد من انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد الذي تعرفه حاليا جميع أنحاء العالم.