إلتحاق الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد مع حملهم لشارات سوداء..

تعليم نت29 أبريل 2019
إلتحاق الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد مع حملهم لشارات سوداء..

تعليم نت

التحق اليوم جميع الأستاذات و الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بمقرات عملهم في ظروف عادية حاملين في أذرعهم شارات سوداء، بعد أكثر من شهر و نصف من الإضراب عن العمل و بعد مسيرات و اعتصامات احتجاجية محلية و ممركزة بالرباط، في أكبر حركة احتجاجية عرفها قطاع التعليم بالمغرب.

هذه الحركة التي لم تكن لتخلو من تضحيات جسيمة وصلت إلى حد فقدانهم لزميل لهم في عمر الزهور بعد تعرضه لتسمم غذائي خلال تواجده بالرباط تلبية لنداء التنسيقية الوطنية، هذا بالإضافة إلى الإصابة الخطيرة التي تعرض لها أب إحدى الأستاذات بعد تدخل الأمن لفض اعتصامهم الليلي الأخير أمام البرلمان، و الذي مزال يرقد في الإنعاش كما جاء في الندوة الصحفية للتنسيقية. هذا فضلا عن الجروح و الكسور التي أصيب بها الآخرون خلال التدخل في الاعتصامات المحلية.

هذه المسيرة النضالية استطاعت أن تفرض نفسها على الحكومة، فبعد أسلوب التهديد و الوعيد الذي لم يجد نفعا، رضخت الوزارة و قبلت بالحوار و تراجعت عن خططها التهديدية، بل و فرضت التراجع عن قرارات بعض مدراء الأكاديميات الذين تسرعوا في تحرير قرارات العزل، في خطوة أكدت مدى التخبط و الارتجال في تدبير الأزمة التي تسببت فيها هذه الحركة الاحتجاجية.