أساتذة الفلسفة يجتمعون بالجديدة

أساتذة الفلسفة يجتمعون بالجديدة

انعقد بالمقر السابق لأكاديمية جهة دكالة عبدة  يومي 7 و 8 ماي الجاري المؤتمر الوطني  الاستثنائي للجمعية المغربية لمدرسي الفلسفة تحت شعار ” الفلسفة حق إنساني كوني “.

عرف المؤتمر حضور عدد هام من المشاركين من مختلف مدن المملكة تمثل في 34 فرعا للجمعية يمثلون 12 جهة، بالإضافة إلى عدد هام من الحاضرين تجاوز المائة، وخلال حفل الافتتاح تم تقديم مجموعة من الورقات التنظيمية والمداخلات أكدت على قيمة الفلسفة في بناء مجتمع حداثي متنور يسائل مجموعة من القضايا الفكرية الراهنة؛ وفي هذا السياق تندرج أهداف الجمعية الساعية منذ تأسيسها سنة 1967 إلى تطوير تدريس الفلسفة وتمثيل المدرسين في كل ما يتصل بها، مع التنسيق بين مجهودات أساتذة التعليم الثانوي والتعليم العالي ومراكز مهن التربية والتكوين، ومتابعة ما يجدُّ في مجال تدريس الفلسفة وتوثيقه وتسهيل تداوله بين المدرسين، إضافة إلى الرفع من مستوى الفكر الفلسفي وتعميق مساهمته في الثقافة المغربية.

تناوب على تدبير شأنها ثلة من المفكرين المغاربة من أمثال نورالدين الصايل والمكي المروني ومحمد الوقيدي والمرحوم نور الدين أفاية وغيرهم من الرواد، حملوا مشعلها التنويري لعقود من الزمن.

يأتي هذا المؤتمر الاستثنائي إحياء للجمعية وإعادة بريقها ودورها الإشعاعي بعد آخر مؤتمر سنة 2002، علما بأن الجمعية كانت تصدر مجلة تحت اسم ” فلسفة ” منذ سنة1992.

حضر المؤتمر أسماء وازنة في عالم الفكر والإنتاج الفلسفي وأساتذة جامعيون ودكاترة محاضرون مثل  قيدوم الجمعية الدكتور محمد وقيدي، د.أحمد المتمسك ود.عزيز لزرق الرئيسان السابقان للجمعية، د.مليم العروسي د.حسن أسلافي، د.جون ماري لومير، والدكتورة جونفييف دونييه، د.بودريس بلعيد، والدكتور عادل حدجامي ود.جمال فزة، ود.الحسان الباهي،  ناهيك عن الحضور المتميز للفنان هيغس فيليوت حيث كان المؤتمر فرصة للتواصل الثقافي والفلسفي والمعرفي والفني.

ولعل ما ميز المؤتمر تلك المداخلات القيمة والورشات المعرفية والتنظيم المحكم أشاد به جميع الحاضرين، والكلمة المتميزة التي ألقاها الأستاذ عبد الكريم سفير بعد انتخابه كاتبا عاما للجمعية، مؤكدا أن هذا الفعل هدفه هو الأمل في تخصيب تربة شجرة الجمعية والعمل يدا في يد من أجل تطوير وتحقيق أهداف الجمعية حسب رؤية المشروع الفلسفي للجمعية وقانونه الأساسي، كما حرص الكاتب الوطني الجديد على تقديم الشكر للجميع ولكل من ساهم في إنجاح المؤتمر من بعيد ومن قريب .

وتجدر الإشارة أنه تم في هذا المؤتمر الاستثنائي انتخاب مكتب جديد على الشكل التالي:
الكاتب الوطني: عبد الكريم سفير
نائبه: محمد المسعودي ( تازة )
أمين المال: المعانيد الشرقي ( خريبكة)
نائبه: أمينة النويقري ( الدار البيضاء )

مستشارون مكلفون بمهام: أحمد بلمغنية(مراكش)، أحمد لخريف(السمارة)، محمد الهيسوفي (تاونات) ، حسن الحريري ( بني ملال )، محسن أفطيط (وجدة)، عزالدين الشدادي (بوعرفة)، عبد القادر البالي(تاوريرت)، المصطفى اليرتاوي(فاس)، مصطفى الزاهيد(بني ملال).