جرسيف: نقابتان تعليميتان تحتج على أوضاع الشغيلة محليا ووطنيا

تعليم نت20 يناير 2014
جرسيف: نقابتان تعليميتان تحتج على أوضاع الشغيلة محليا ووطنيا

في إطار التنسيق النقابي الذي يجمع الجامعتين الجـامعة الوطنية للتعليم(ا.م.ش) والجامعة الوطنية لموظفي التعليم(ا.و.ش.م)، خاضت هياكل المكتبين الإقليميين وقفة احتجاجية صباح يوم الجمعة 17 يناير 2014 بمقر النيابة الإقليمية تنديدا بما وصفوه في بيان رقم 2(توصلت بنسخة منه) بالقمع المخزني المسلط على الأساتذة والأستاذات المعتصمين بالربـاط ودعمهما اللامشروط لمطالبهم العادلة والمشروعة، كا أعلنا المكتبان عن رفضهما القاطع لكل الإجراءات التي تكرس المزيد من الإجهاز على حقوق الشغيلة التعليمية وعلى رأسها المقترحات المتعلقة بالتقاعد (رفع سن الإحالة على المعاش، رفع نسبة الاقتطاع وتقليص المعاش)، معلنين عن عزمهما إطلاق مبادرات مشتركة لفضح هذا الهجوم المعادي لمصـالح الشغيلة ولإذكاء روح المقاومة لديها.
وعلى المستوى المحلي، فالنقابتان لم تلمسا أية نية من طرف النيابة الإقليمية للتفاعل الإيجابي مع التظلمات المرفوعة إليها ومع المشاكل الكثيرة التي يتخبط فيها نساء ورجال التعليم بالإقليم، فإنهما وبعد استنفاذ كافة الوسائل السلمية لمعالجة الخروقات المثارة في المراسلات والبيان السابق، قررا المكتبان خوض هذا الشكل النضالي كبداية لأشكال أخرى سيتم الإعلان عنها في المستقبل وفي حينها في لقاء تنسيقي للأجهزة التقريرية للجامعتين مهيبين بعموم نساء ورجال التعليم باليقظة والاستعداد لخوض الأشكال الاحتجاجية التي تمليها المرحلة دفاعا عن المكتسبات والحقوق والرد على التعسفات التي تطالهم.
يوسف السطي