برلمان الكنفدرالية الديمقراطية للشغل يعلن مواصلة النضال

برلمان الكنفدرالية الديمقراطية للشغل يعلن مواصلة النضال

إن المجلس الوطني للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، المنعقد يوم السبت 7 ماي 2016 بالمقر المركزي بالدار البيضاء، بعد استماعه إلى التقرير المفصل الذي قدمه المكتب التنفيذي حول مجريات الحوار الاجتماعي، ومضامين اجتماعات اللجنة الثلاثية حول المطالب الاجتماعية والمادية والمهنية للطبقة العاملة وعموم الأجراء، التي طرحتها الحركة النقابية، معللة هذه المطالب باقتراحات واقعية، يسمح الوضع المالي والاقتصادي بالاستجابة لها، وبعد وقوفه على عرض الحكومة الهزيل واستمرارها في أسلوب التناور وربح الوقت، وتهويلها في تضخيم التكلفة المالية، متنكرة لمشروعية المطالب العمالية.

وبعد مناقشة مسؤولة، تربط الحوار الاجتماعي بالوضع الوطني، والتعامل الحكومي اللامسؤول مع المطالب العمالية التي ظلت مجمدة لأزيد من خمس سنوات فإنه :

أولا: يتشبث بالتفاوض الجماعي الثلاثي التركيبة، بغاية الاستجابة الواقعية والموضوعية لمطالب العمال، وإنصافهم كقوة منتجة ومحركة للاقتصاد الوطني، تفاوض جماعي منتج ومثمر يفضي إلى نتائج ملموسة، للوصول إلى صياغة ميثاق اجتماعي.

ثــانيـا: يرفض العرض الحكومي الذي يظل بعيدا عن الحد الأدنى للمطالب الاجتماعية والمادية للأجراء.

ثــالثـا: يدعو مختلف الأجهزة النقابية إلى المزيد من تقوية التعبئة لمواصلة النضال من أجل مواجهة المخططات الحكومية الجائرة وفرض المطالب العمالية المشروعة والعادلة.

الدار البيضاء في 7 ماي 2016

المجلس الوطني

البيان 7 ماي 2016 (1)