تعليم نت

الجديدة: الفدش ترصد اختلالات تدبير قطاع التعليم بالإقليم

-

النقابة الوطنية للتعليم ف.د.ش
المكتب الإقليمي
الجديدة

بـيــــــــــــــــان

اجتمع المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل يوم الأحد 09 فبراير 2014 بالجديدة.وبعد استحضاره للظروف وسياقات انعقاد المكتب وقف على مايلي:
وطـنــيـــا على التجربة الحكومية التي تميزت بالانصياع لتوصيات الدوائر المالية الدولية، محملة عموم الكادحين تبعات المقاربة المحاسباتية للإصلاحات الهيكلية المزعومة (المقاصة،التقاعد،النظام الضريبي….)،وذلك من خلال الزيادات المتتالية في الأسعار وتجميد الحوار الاجتماعي .
جهويــــا سجل تصدي النقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش)للأكاديمية من خلال كشف ومنع تمرير صفقة التدفئة المشبوهة ، واستغرب للطريقة التي دبرت بها الزيوت المنتهية صلاحيتها.
إقليميـــا وقف على استفراد النيابة بتدبير الشأن التعليمي دون إشراك النقابات ذات التمثيلية، كما ناقش المكتب المشاكل والاختلالات التي تتخبط فيها المدرسة العمومية بالإقليم .
والتي رصدها فيما يلي:
• سوء تدبير الموارد البشرية ،الناتج عن المحسوبية وجبر خاطر بعض الأشخاص.الأمر الذي عمق اكتظاظ الأقسام في اغلب المؤسسات ،حرمان التلاميذ من الدراسة و عدم تكافؤ الفرص في إسناد جداول الحصص….
• الشطط في استعمال السلطة من طرف مفتش التعليم الابتدائي للغة الفرنسية ،والذي أقدم على إنجاز تقرير تفتيش غير قانوني لحصة تربية بدنية لأستاذ غائب يعمل بمدرسة مولاي عبد الله. إضافة إلى ممارسته لسلوك الابتزاز في حق أساتذة م عبد الله الشفشاوني،والذين راسلوا النيابة الإقليمية في هذا الشأن .
• عجز النيابة على تتبع ومواكبة ملف م/م بوشعيب الحريري وتحريك المسطرة القانونية في حق مديرها، بعدما وقفت على المشاكل المركبة التي تسبب فيها للمؤسسة ككل . كما استغرب المكتب لعجز الأكاديمية على الحسم في هذا المشكل والذي يدخل ضمن الصلاحيات المفوضة إليها وتعليقه بإرساله إلى الوزارة.
• التأخر الغير مبرر في توفير” الموضيمات ” وتسليمها للمديرات والمديرين الذين يكابدون المرارة في مسك نقط المراقبة المستمرة بمنظومة مسار ، بحيث أصبحوا يداومون على المقاهي وفي أوقات متأخرة من الليل لأداء الواجب المهني .
• محاولة التملص من المسؤولية في فرض التقيد بدفتر التحملات من طرف المزودين ضمانا للحق في تغذية سليمة للنزلاء بالداخليات في الإقليم .
• غياب مقاربة أمنية للمؤسسات التعليمية التي أصبحت ملاذا للمنحرفين الذين يتحرشون بالتلميذات كما وقع بالثانوية الإعدادية اشتوكة أو حلبة للمصارعة بالسلاح الأبيض (مدرسة تكني نموذجا) .هذا فضلا على سهولة سرقة ممتلكاتها وتخريبها.
• توقف الإصلاح ببعض المؤسسات التعليمية بشكل مفاجئ (ث الرافعي)،وعدم احترام دفتر التحملات في انجاز البنايات الجديدة ، وعدم القدرة على تشغيل بنايات جديدة تشققت جدرانها (اعدادية المسيرةباولاد افرج) الأمر الذي يعيق السير العادي للدراسة بالمؤسسات ،ويثير استياء عميقا في نفوس العاملين بها .
وبعد نقاش عميق ومسؤول فإن المكتب :
• يحمل المسؤولية كاملة للسيد النائب الإقليمي في التجاوزات التي عرفتها التكليفات منذ الدخول المدرسي ، ويطالبه بالتراجع الفوري على التكليفات المشبوهة وعلى رأسها تكليف أستاذة لتدريس ذوي الاحتياجات الخاصة بمدرسة مولاي عبد الله .
• يدين السلوكات الغريبة التي أقدم عليها مفتش اللغة الفرنسية ،ويطالب السيد النائب باتخاذ الإجراءات القانونية في حقه ،والتي تلائم أخطاءه الجسيمة ،كما يدعو إلى إعادة الاعتبار إلى الأساتذة المتضررين وإلغاء التقارير التعسفية التي أنجزها .
• يستغرب لموقف النيابة من مدير م/م بوشعيب الحريري الذي يتمادى في خروقا ته واعتداءاته على الأساتذة دون رد فعل ،ويحملها مسؤولية التماطل في تحريك المساطر القانونية، كما يدين الممارسات التي تصدر عن هذا المدير.
• يطالب الإدارة الإقليمية بتوفير وسائل العمل الضرورية للمديرات والمديرين،و الإسراع بصرف تعويضاتهم
• يحث السيد النائب إشراك هيئة الاقتصاد في وضع دفتر التحملات المتعلق بالصفقات ،وأخذ تقاريرهم مأخذ الجد لفرض تزويد الداخليات بالمواد المتفق عليها .
• يستنكر الوضع الذي أصبحت تعرفه المؤسسات التعليمية بالإقليم من اختراقات وانتهاكات من طرف غرباء ويحمل المسؤولية للإدارة بتوفير الأمن وحماية العاملين بها .
• يطالب السيد النائب بتحريك مسطرة إفراغ السكنيات المحتلة وتسليمها لمستحقيها (الثانوية التأهيلية محمد الرافعي نموذجا).
• يدعو النيابة والأكاديمية إلى دمقرطة توزيع التعويضات على الموظفين العاملين بمصالحهما .
• يدعو الشغيلة التعليمية إلى التعبئة والاستعداد لخوض كل الأشكال النضالية المشروعة دفاعا عن مطالبها العادلة .

عن المكتب الإقليمي

Exit mobile version