اعتصام المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم بجرسيف ووقفة بتاونات

تعليم نت15 مارس 2014
اعتصام المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم بجرسيف ووقفة بتاونات

نظم المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم اعتصاما من الساعة العاشرة صباحا إلى الساعة الثالثة بعد الزوال يـوم الخميس 13 مارس 2014 شارك فيه أعضاء المكتب الإقليمي والمكاتب المحلية احتجاجا على بعض التكاليف والتنظيمات التربوية المشبوهة – حسب ما ورد في بيان المكتب الإقليمي –

وفي اتصال بالكاتب الإقليمي السيد مصطفى الراوي أكد أن المشكل في نيابة جرسيف هو مشكل سوء تدبير الموارد البشرية وتواطؤ المكلف بهذه المصلحة مع بعض الجهات ، و ما المشاكل الأخرى إلى نتائج للتدبير تحت الطلب و إخراج تكاليف زبونيـــة وكمثال على ذلك التكليف الذي تم من م م الرانات للوسط الحضري لجرسيف ثم تعويض هذا الأخير بتكليف من م م امسون إلــــى م.م الرانات خدمة لجهة نقابية معينة كانت إلى وقت قريب تحتج على سوء تدبير النيابة الإقليمية بجرسيف. وتجدر الإشارة أن البيان للصادر عن المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم يدعو إلى محطات نضالية أخرى تصعيدية منها الاعتصام الليلي في مقر النيابة الإقليمية يومي الخميس 27 مارس والجمعة 28مارس2014 بمقر النيابة الإقليمية.

وفي تاونات حج العشرات من مناضلي ومناضلات الجامعة الوطنية لموظفي التعليم امام النيابة الاقليمية لتجسيد وقفة احتجاجية تحت شعار:”الإجهاز على حقوق ومكتسبات نساء ورجال التعليم خط أحمر” حيث رفع المحتجون شعارات عبروا من خلالها عن استنكارهم لانفراد الوزارة بتدبير الشأن التعليمي ضربا بعرض الحائط مبادئ الشراكة، ورافضين بكل شدة المس بمكتسبات المتقاعدين والمطالبة بالحماية الكاملة لحقوقهم، ومطالبين بإخراج نظام أساسي عادل ومنصف لأسرة التربية والتكوين، وبمراجعة منظور “الوزارة” في تدبير الزمن المدرسي: بالتراجع عن الساعات التضامنية وتوحيد ساعات العمل الأسبوعية إسوة بتوحيد مسار التكوين، وبالإفراج الفوري عن التعويض عن العالم القروي، وبمراجعة المذكرات المؤطرة لمختلف الحركات الانتقالية وفتح تحقيق جاد ومسؤول في الاختلالات التي شابتها خصوصا: المواد الغير المعممة والملفات الطبية.

يوسف السطي

image