صفرو: المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية تنظم حفل التميز للموسم التربوي 2016-2017

آخر تحديث : الخميس 20 يوليو 2017 - 11:59 صباحًا
2017 07 20
2017 07 20
صفرو: المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية تنظم حفل التميز للموسم التربوي 2016-2017

نظمت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي لصفرو مساء الثلاثاء 18 يوليوز 2017 حفلها الختامي بحضور السيد عامل الإقليم تتويجا لنهاية الموسم التربوي 2016-2017 باعتباره موسما متميزا حافلا بالعمليات التربوية والإدارية التي تستمد أهميتها من تنزيل مشاريع الإصلاح الكبرى التي تعرفها منظومتنا التربوية والتي تضمنتها الرؤية الإستراتيجية 2015/20130 وما تحتويه من رافعات تتجسد فيها مبادئ الإنصاف وتكافؤ الفرص والجودة للجميع والارتقاء بالفرد والمجتمع.

ويهدف حفل التميز لهذا الموسم بمديرية صفرو كعادته إلى الاحتفاء بتلميذات وتلاميذ الإقليم المتفوقين وتثمين الجهود التي بذلتها الأطر الإدارية والتربوية ومختلف المتدخلين في العملية التربوية من أجل إنجاح الموسم الدراسي.

​السيدة وفاء شاكر المديرة الإقليمية للقطاع عبرت في كلمتها عن شكرها للسيد عامل إقليم صفرو، وللسيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس-مكناس، ولكل المتدخلين والمهتمين بالشأن التعليمي من منتخبين وشركاء وإعلاميين ومجتمع مدني، لما يقدموه لقطاع التربية والتكوين بالإقليم من اهتمام ودعم من أجل السمو بالمنظومة التربوية إقليميا؛ معتبرة –تضيف السيدة المديرة- أن المغزى من تكريم المتفوقات والمتفوقين هو العمل على تعميق مفهوم التميز وغرسه في نفوس التلاميذ من أجل تحفيز الكفاءات والرفع من المستوى التحصيلي للمتعلمين وتطوير مردودية المؤسسات التعليمية.

وأعطت السيدة المديرة الإقليمية بعض المؤشرات التي طبعت حصيلة هذا الموسم في مقدمتها الإعلان عن تخرج أول فوج بالإقليم للمسلك الدولي للبكالوريا المغربية خيار فرنسية الذي تجاوزت فيه نسبة النجاح العامة 97% .

كما تطرقت إلى نسب النجاح المحققة في باقي الشعب والمسالك التي يتضح من خلالها تميز الشعب العلمية والتقنية التي حققت نسبة نجاح تجاوزت 94% .

أما بالنسبة للسنة الثالثة إعدادي، فقد تجاوزت نسبة التفوق فيها 50 % حيث اجتازها بنجاح 2620 تلميذا وتلميذة من أصل 51920 مترشحا، مع تسجيل أعلى معدل 18.75 في التعليم العمومي و 19.03 في التعليم الخصوصي.

وفي امتحانات نيل شهادة الدروس الابتدائية التي اجتازها بنجاح حوالي 5600 تلميذ وتلميذة بنسبة 68.64% حيث تم تسجيل أعلى معدل 9.26 في التعليم العمومي، و9.64 في التعليم الخصوصي . ​المقام كان مناسبة استعرضت فيه السيدة المديرة بعض المؤشرات في برنامج القرائية الذي استفاد منه 8681 مستفيدا ومستفيدة في برنامج محو الأمية، و 1200 في برنامج ما بعد محو الأمية؛ أما برامج التربية غير النظامية الذي تحتضنه خمسة مراكز بالإقليم، فقد استفاد منها 100 مستفيدا ومستفيدة حيث تم إدماج ما مجموعه 58 تلميذا وتلميذة في التعليم النظامي، أو في التكوين المهني أو في الحياة العملية . وفي المجال الرياضي، أكدت السيدة وفاء شاكر عودة متميزة للمديرية إلى ساحة المنافسة جهويا ووطنيا من حيث تحقيق الألقاب وكثافة المشاركة في مختلف البطولات الرياضية المدرسية، مع إشارتها إلى إحداث ثلاثة مراكز رياضية ستغطي 14 رافدا من المستويين الخامس و السادس ابتدائي بالمؤسسات الابتدائية المجاورة لهذه المراكز خلال الموسم المقبل.

السيدة المديرة أكدت أن النتائج المشرفة ما كانت لتحقق إلا بجهود مسؤولة ومخلصة من ورائها أعضاء أسرة منسجمة من أساتذة و مفتشين ومستشارين في التوجيه وإداريين وأمهات وآباء التلاميذ الذين يستمدون طاقتهم من إيمانهم الراسخ والقوي بقضية التعليم باعتبارها قضية وطنية ذات أولوية بعد قضية وحدتنا الترابية.

كما تطرقت السيدة المديرة في سياق عرضها لحصيلة تنزيل برنامج عمل المديرية إلى أهم المحطات التي طبعت هذه المرحلة التي همت بالخصوص توسيع قاعدة التعليم الأولي ونتائج التقويم التشخيصي وإرساء المركز الإقليمي للتفتح الفني والأدبي ومدرسة الفرصة الثانية وتوسيع شبكة مسالك البكالوريا (المسالك الدولية و البكالوريا المهنية) وتوسيع قاعدة المسارات المهنية بالإعدادي، مع استحضار عمليات التأهيل التي تعرفها المؤسسات التعليمية بالإقليم استعدادا للدخول المدرسي المقبل 2017-2018.

ولم تغفل المديرة الإقليمية التنويه بأهم الانتاجات التربوية التي تصدرها المديرية خاصة “مجلة أكاي التربوية”، كما أشارت إلى إصدار مجلة أخرى “ومضات” والهدف منهما تعميق التواصل بين مختلف الفاعلين التربويين.

يذكر أن فعاليات حفل التميز الذي حضره عامل إقليم صفرو والوفد المرافق له، والسيدة المديرة الإقليمية لمكناس وبعض مدراء القطاع بالإقليم، وممثلو الأقسام والمصالح بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالجهة، عرفت تنظيم فقرات فنية من إبداع تلاميذ المؤسسات بالإقليم، وتكريم وتوزيع جوائز على جميع التلاميذ المتفوقين في دراستهم وكذا في مجموعة من الأنشطة الرياضية والثقافية برسم السنة الدراسية الحالية.